(قضية مقتل الرقيب بالجيش سعيد الغزلاني) - الإعدام شنقا لـ9 متهمين وأحكام تتراوح بين 32 و44 سنة..


قضت الدائرة الجنائية المختصة في جرائم الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس، اليوم الجمعة، بإعدام 9 متهمين، في قضية مقتل الرقيب أول في الجيش الوطني، سعيد الغزلاني، مع سجنهم كذلك بقيّة العمر، وفق ما أفاد به مكتب الإعلام والاتصال بالمحكمة.


كما أصدرت المحكمة عقوبات بالسجن في حق عدد آخر من المتهمين، وعددهم 15 متهما، تتراوح بين 32 و44 سنة.


 

جدير بالتذكير أن الرقيب سعيد الغزلالي استشهد في 5 نوفمبر 2016 برصاص مجموعة إرهابية اقتحمت منزل عائلته بدوار "الخرايفية" من عمادة الثماد المحاذية لجبل مغيلة بمعتمدية سبيبة من ولاية القصرين، ثم لاذت بالفرار باتجاه المرتفع المذكور.


كما تم شهر في ديسمبر من سنة 2018 قتل خلد الغزلاني، شقيق الشهيد الرقيب الأول سعيد الغزلاني، بطلق ناري من قبل مجموعة مسلّحة قرب منزله.