تفاصيل جلسة محاكمة المتهمين في  قضية اغتيال  الشهيد شكري بلعيد


نظرت  اليوم الجمعة 26 نوفمبر 2021  الدائرة الجناىية المختصة في النظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس في ملف قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد ،وبالمناداة على المتهمين حضر 4 موقوفين  ،في حين رفض البقية الصعود لجلسة المحكمة .
وبالمناداة على المتهمين المحالين بحالة سراح ،حضر متهم فقط في حين لم يحضر البقية ،ورافع أعضاء هيئة الدفاع في قضية الشهيد شكري بلعيد،وكشفوا أن البشير العكرمي الذي تعهد بالإبحاث في ملف قضية الشهيد طمس الحقيقة وتلاعب بالحقاىق ليصل به الأمر لتدليس حقيقة وفاة القضقاضي ،موضحين أنه كان يعمل لصالح النهضة وفق تعبيرهم ،وانه تعلقت به 5 قضايا بعد رفع الحصانة عنه مبيين أنه تلاعب بالملف مثلما ارادت النهضة .
وأنه لم تكن هناك نية لكشف الحقيقة،موضحين أن قيادات النهضة وعلى رأسهم الغنوشي اعطوا الأوامر لتهريب ابو عياض إلى سيدي بوزيد بعد عملية الاغتيال مباشرة وبمرافقة أمنية حيث قاد به السيارة عون أمن ورافقه عون حرس.

واكد أعضاء هيئة الدفاع إن مضمون وفاة القضقاضي لم يتم إضافته إلى حد الآن في القضية وقد تم الاكتفاء بنتيجة تشريح الجثة والحامض النووي لها ،مبينبن أنه تم تهريب حارس لمنزل ابو عياض إلى ماليزيا كان متهما في القضية وتم الإفراج عنه دون تحجير السفر عليه ثم قدموا تقارير مضمنة بها طلباتهم وهي إضافة المكالمات الواردة والصادرة على هاتف ابو عياض وإضافة الأعمال الفنية والاختبارات على قاعة الرياضة بنهج روسيا والتى تدرب فيها منفذ عملية الاغتيال كمال القضقاضي وبقية الإرهابيين ،والنحرير على أعوان أمن كلفوا بعملية القبض على. ابو عياض ثم أطلقوا سراحه بعد ورود أوامر عليهم ،وكشف أعضاء هيئة الدفاع إن عملية قال محرزية بن سعد زوجة الإرهابي رضا السبتاوي كان مخطط لها لجر السلفيين لتنفيذ عملية اغتيال الشهيد شكري بلعيد.

محامو المتهمين 

وحضر محامي في حق بقية محامو المتهمين وطلب الافراج عن 4 موقوفين المحكمة قررت حجز القضية اثر الجلسة للنظر في الطلبات وتحديد موعد للقضية  في حين رفضت النيابة جميع مطالب الافراج.