سيدي حسين بعد أسبوع من المواجهات الأمنية العنيفة ..

بعد سلسلة من المواجهات الدامية والعنيفة بين شباب سيدي حسين السيجومي بالعاصمة والقوات الأمنية على امتداد أسبوعٍ وآخرها ليلة البارحة الأحد، عادت صبيحة اليوم الإثنين 14 جوان 2021، حالة الهدوء بالمنطقة. 

 

وكانت منطقة سيدي حسين قد شهدت ليلة البارحة مواجهات عنيفة بين مجموعة من الشباب القُصّر والقوات الأمنية التي تعمّدت الإطلاق الكثيف للغاز المسيل للدموع  بهدف منع وصولالمُحتجين  إلى المقرات الأمنية والإدارية.

 

ونذكر أنّ حالة الكرّ والفرّ بين الشباب بسيدي حسين ضدّ القوات الأمنية بالجهة هي نتيجة الحادثة التي وقعت خلال الأيام القليلة الماضية بمنطقة سيدي حسين في تعمّد قوات الأمن تعنيف وسحل واهانة طفل لا يتجاوز سنه 15 عاما و تجريده من ثيابه، في مشهد وحشي مقزز، في إطار الايقافات العشوائية التي يقوم بها الأمنيون في الأحياء الشعبية التي تشهد احتجاجات إثر وفاة شاب ثان تحت التعذيب البوليسي، واصدار وزارة الداخلية بلاغات مُغالطة نفت صحتها النيابة العمومية.

في ذات السياق، أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية بدورها عن التعهد بالطفل وأسرته من خلال توفير الإحاطة الاجتماعية والنفسية وكل الخدمات الممكن إسداؤها لفائدة الأسرة.