الحبيب السالمي وأميرة غنيم في "القائمة الطويلة" لجائزة "بوكر" للرواية العربية..

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية، البوكر، عن قائمتها الطويلة أمس. وتضم القائمة 16 رواية  يقع اختيار ست روايات من بينها في القائمة القصيرة لتفوز رواية واحدة في النهاية بالجائزة وقيمتها 50 الف دولار. ويعتبر الوصول إلى القائمة القصيرة فوز في حد ذاته لأنه يكون مشفوعا بجوائز مالية قيمتها عشرة ألاف دولار لكل اعضاء القائمة.

وقد ضمت القائمة الطويلة لهذه الدورة   تونسيين اثنين وهما الحبيب السالمي عن روايته «الاشتياق إلى الجارة» وأميرة غنيم عن روايتها «نازلة دار الأكابر». ولئن سبق للحبيب السالمي الوصول إلى القائمة الطويلة والقائمة القصيرة في عدة مناسبات، فإن اميرة غنيم تشارك للمرة الأولى باعتبار أن روايتها هي الأولى في رصيدها وقد حصدت بعد جوائز وطنية وعربية.

وقد تم  اختيار القائمة الطويلة ( من بين 121 رواية ترشحت للجائزة بعنوان 2021 ) من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة  أعضاء، برئاسة الشاعر والكاتب اللبناني شوقي بزيغ، وعضوية كل من صفاء جبران، أستاذة اللغة العربية والأدب العربي الحديث في جامعة ساو باولو، البرازيل؛ ومحمد آيت حنّا، كاتب ومترجم مغربي، يدرّس الفلسفة في المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالدار البيضاء؛ وعلي المقري، كاتب يمني وصل مرتين إلى القائمة الطويلة للجائزة؛ وعائشة سلطان، كاتبة وصحافية إماراتية، وهي مؤسسة ومديرة دار ورق للنشر ونائب رئيس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

وتضم القائمة الطويلة العديد  من الأسماء المألوفة، من بينهم جلال برجس (المرشح للقائمة الطويلة عام 2019 عن رواية «سيّدات الحواسّ الخمس»)، ومحسن الرملي (المرشح للقائمة الطويلة مرتين في عامي 2010 و2013 عن روايتي «تمر الأصابع» و«حدائق الرئيس»)، والحبيب السالمي (المرشح مرتين للقائمة القصيرة في عامي 2009 و2012 عن روايتي «روائح ماري كلير» و«نساء البساتين»، ويوسف فاضل (المرشح للقائمة القصيرة عام 2014 عن «طائر أزرق نادر يحلق معي»)، ومنصورة عز الدين (المرشحة للقائمة القصيرة عام 2010 عن «وراء الفردوس»)، وحامد الناظر (المرشح للقائمة الطويلة مرتين في عامي 2016 و2018 عن روايتي «نبوءة السقّا» و«الطاووس الأسود « ) وفيما يلي قائمة الروايات التي ضمتها القائمة الطويلة للبوكر 2021:

رواية دفاتر الوراق لـ جلال برجس من الأردن، و»قاف قاتل، سين سعيد» لـ عبد الله البصيص، من الكويت، وعلب الرغبة لـ عباس بيضون، من لبنان، وبنت دجلة لـ محسن الرملى، من العراق، وفاكهة للغربان، لـ أحمد زين، من اليمن، والاشتياق للجارة، لـ الحبيب السالمى، من تونس، والملف 24، لـ :عبد المجيد سباطة، من المغرب، وعين حمورابى، لـ :عبد اللطيف ولد عبد الله، من الجزائر، وبساتين البصرة، لـ منصورة عز الدين، من مصر، وحفرة إلى السماء لـ :عبد الله آل عياف، من السعودية، ونازلة دار الأكابر لـ :أميرة غنيم، من تونس، وطير الليل لـ :عمارة لخوص، من الجزائر، وحياة الفراشات لـ: يوسف فاضل، من المغرب، ووشم الطائر لـ :دنيا ميخائيل، من العراق، وعينان خضروان لـ:حامد الناظر، من السودان، وجيم لـ :سارة النمس، من الجزائر.

جدير بالذكر أن الجائزة العالمية للرواية العربية، البوكر هي النسخة العربية للجائزة العالمية للرواية  وترعاها  «دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي» في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد سبق للكاتب شكري المبخوت أن فاز بالبوكر العربية سنة 2015 ليكون بذلك التونسي الوحيد المتوج بالجائزة في انتظار ما ستبوح به الجائزة من اسرار في دورتها للسنة الحالية.