ياسين العياري يكشف "شكون تآمر على التوانسة و خرجهم أكداسا في عمل إجرامي غير مسؤول"..


بعد تداول الرسالة الموجهة من مدير ديوان وزير الصحة ال مدير ديوان وزير الداخلية لإعلامه بتأمين مراكز التلقيح يوم العيد ، نشر النائب ياسين العياري  قراءته للوثيقة كما يلي : 

"بعض الدروس في الإدارة ميسالش.

الوثيقة مخدومة بتاريخ 19 جويلية، التلقيح مبرمج ليوم 20 جويلية.

ثمة شكون يشوف إنه هذا إسمه تنسيق!

نبعثلك اليوم على غدوة، باش تبرمج و تخطط و تجهز، و زيد نهار عيد، أغلب الناس كونجيات و رخص و روحت لديارها و مناطقها.

و زيد الموضوع في الولايات الكل و عندي أعداد الناس الي مسجلة و نعرف بش تجيني آلاف، هذه يلزمها مجلس وزاري و تشارك و تنسيق و تفاهم و تحضير و لوجستيك  و تنسيق مركزي و صحي و أمني  جهوي و محلي و مجتمع مدني... موش وريقة نهار قبل.

ما يسالش سيدي، نحسبو هجرد الوريقة قبل ساعات من الإنطلاق، تنسيق محكم و تعاون و تخطيط، تره هات نقراو الرمز الي الفوق على اليمين 
نلقاو ص20-2021 

هذا معناه صادر نهار 20، يعني الوثيقة خرجت من وزارة الصحة نهار 20!
نهار 20؟ معناها نهار التلقيح؟ 
إي نعم!
 وقتاش بش تتخدم و تتبرمج الفرق الأمنية و تتبعث للولايات؟ 

نهار 20 جويلية سي ديجا المراكز محلولة و العباد شادة الصف، و توة نزيد نطلب كتابيا و رسميا من مكتب الضبط للتثبت من  الساعة و الدقيقة.

كي بش تنظم حملة تلقيح نهار 20 ما تكتبش مراسلة نهار 19 و ما تخرجهاش نهار 20، خاطر وقتها تولي تصنع في أزمة بالسيف، تصنع في كارثة و تعمل في السياسة بصحة التوانسة و تكون ما نسقت مع حد.

ختم الايداع بمكتب الضبط في وزارة الداخلية غير موجود و لا رمز الإستلام متاعها، الوثيقة هذه تثبت فقط أنها توجدت في وزارة الصحة، فقط لا أكثر.

عيب التدليس و مغالطة الناس! 

هذه الوثيقة تنهي الجدل تماما، فتح مقرات التلقيح تم دون تنسيق مسبق مع أحد و تم تجهيز هذه الوثيقة ليلة صل الله (19 جويلية) و إرسالها  نهار التلقيح (20 جويلية) بعد ما كل يد شدت أختها.

شكرا لمن سرب الوثيقة، الآن فهمنا شكون تآمر على التوانسة و خرجهم أكداسا في عمل إجرامي غير مسؤول".

ونشر العياري النسخة التالية من الوثيقة :

Peut être une image de texte