حرق إطارات مطاطية وكرّ وفرّ بين المحتجين والأمنيين في سبيطلة

تشهد مدينة سبيطلة، وللّيلة الثالثة على التوالي، احتجاجات وغلق الطريق الرئيسية من قبل عدد من متساكني المدينة الذين عمدوا إلى إضرام النار في الإطارات المطاطية، ما أجبر الوحدات الأمنية، على استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم. وكان الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقصرين رياض النويوي، قد أشار اليوم ( الجمعة 18 جوان)، في تصريح صحفي، إلى أن النيابة العمومية فتحت عدة محاضر في الأحداث التي تعيش على وقعها مدينة سبيطلة خلال الأيام الأخيرة.