قاضي الأسرة يمنع كل "إتصال أو تعرض أو استقصاء" عن "طفل سيدي حسين"

قرر قاضي الأسرة بالمحكمة الابتدائية تونس 2 إبقاء الطفل ضحية حادثة سيدي حسين مع والديه وتكليف مركز الدفاع الاجتماعي بتونس بتوفير متابعة نفسية و رعاية اجتماعية له وترسميه بإحدى دورات التكوين المهني. وأكد المتحدث باسم المحكمة الابتدائية تونس 2 فتحي السماتي بعد ظهر اليوم السبت، في تصريح صحفي، أن قاضي الاسرة أذن لمندوب حماية الطفولة باتخاذ الاجراءات العاجلة لحماية الطفل الضحية من كل ما يهدد سلامته البدنية و المعنوية ومن حالات الخطر الداهم .