د . ريم عبد الملك : تونس اقرب الى الاصفار..لكن حذار من موجة "كورونا" ثانية هذا الصيف..

حذرت الطبيبة المختصة في الأمراض الجرثومية وعضو لجنة مجابهة "كورونا" ريم عبد الملك اليوم السبت 23 ماي 2020 من خطورة انتشار العدوى في عطلة عيد الفطر بسبب المعايدات والزيارات العائلية موصية بالحذر والتباعد معلقة أن خطورة الفيروس في طور التراجع في تونس لكن اليقظة واجبة.

واستطردت تقول في "ميدي شو ويكند" ان "التوجه الفيروسي في طور الضعف, وقد تأكدنا من ذلك بعد سلسة من الأصفار وبعد تراجع كبير لحالات العدوى. الفيروس ليس في طور الانتشار بصفة كبيرة وليس لنا مرضى في أقسام الانعاش و المرضى الثلاثة الموجودين في المستشفيات حالتهم عادية. الحالة مطمئنة اذا نواصل ارتداء الكمامات، غسل الأيدي، التهوئة، والتباعد الاجتماعي.

تونس قريبة من تسجيل صفر حالة والاستمرار أكثر من موجة ثانية، لكن التاريخ وحده من سيقول لنا هل سيعود الفيروس في أكتوبر ونوفمبر، ونحن جاهزون، ووزارة الصحة لها خطة استباقية.

بالنسبة لهذا الصيف أستبعد موجة ثانية حسب المعطيات التي لدينا."

وأوضح الدكتورة عبد الملك أن السباحة في الشواطئ ليست ممنوعة بل الاكتظاظ في الشواطئ هو الممنوع، متابعة بالقول أن الوضع سيستمر ايجابيا اذا التزم الجميع بالاجراءات والتوصيات لكن عودة العدوى ممكنة في حالة التسيب والتراخي.