"رئيس جمعية القضاة لـ"الإخبارية": "هناك قضاة محكومين ومحل تفتيش في قضايا رشوة وفساد لم يتم عزلهم

أكد أنس  الحمادي رئيس جمعية القضاة التونسيين  اليوم خلال يوم غضب القضاة ، أن وزارة  العدل ووزارة الداخلية هما من تسببا في سقوط السلطة القضائية وتشويهها  .

وبين الحمادي أن الكارثة لن تمر وأنهم لا يضربون لأنفسهم بل لصالح البلاد لأن القاضي الذي يخاف من الرىيس سيحكم وفق أهواء السلطة التنفيذية.

وأكد الحمادي ان ايقاف العمل بمختلف المحاكم  منذ  3 أسابيع كان لإيقاف هذه الكارثة ووضع حد لها .

وكشف الحمادي أن  هناك قضاة محكومين بالنفاذ العاجل لتورطهم في قضايا فساد  ورشوة لم يتم عزلهم  ومع ذلك  فان وزارة الداخلية لم توقفهم لأنهم بكل بساطة يعملون مع رئيس الجمهورية ومع صفحات رئيس الجمهورية .


مؤكدا  وان هناك قضاة آخرين أصبحوا اليوم يعملون لفائدة حملة الرئيس .


موضحا أن الاعفاء يطبق على جميع القضاة  وليس على بعضهم .

مطالبا بالتطرق لملفات الفساد الحقيقية والكبرى  بالقضاء.