سامي الطاهري: الهيئة الإدارية مازالت في حالة انعقاد وكل شيء وارد.. وهكذا نريد الحوار

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري أن كل شيء وارد بخصوص موقف الإتحاد من الحوار خاصّة وأن الهيئة الإدارية مازالت في حالة انعقاد ولها أن تتفاعل مع تطور المعطيات الواردة عليها بخصوص الحوار ويمكنها تغيير موقفها على ضوء ذلك.

وأكّد الطاهري في ندوة صحفية انعقدت اليوم أن الاتحاد يريد حوارا تقريريا وليس شكليا غايته تزكية عمل جاهز ومعد بشكل مسبق.

وأبدى الطاهري تحفظات بخصوص المدة الزمنية القصيرة للحوار، قائلا إن الاتحاد سيكون له لقاءات مع عدد من المنظمات الوطنية التي تتقاطع مواقفها معه على غرار ائتلاف صمود.

ولفت إلى أن الاتحاد لم يتلقّ اي دعوة بخصوص التشاور قبل اطلاق الحوار بخلاف ما أعلنه رئيس الجمهورية في مرسوم يقضي بتشكيل الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، ولجنتين استشاريتين وأخرى للحوار الوطني تشارك فيه المنظمات الوطنية.