(أثناء آداء واجب العزاء) - الرئيس يستذكر "الأثر الكبير" لزيارة الشيخ زايد إلى تونس في السبعينات ..

تحوّل رئيس الجمهورية قيس سعيّد وحرمه، يوم أمس السبت 14 ماي 2022، إلى أبوظبي لأداء واجب العزاء في وفاة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة خليفة بن زايد آل نهيان.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بلاغ لها أنّ رئيس الدولة قيس سعيّد التقى رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان، وتوجّه له بـ "عبارات المواساة والتضامن في هذا المصاب الجلل سائلا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يحفظ دولة الإمارات وشعبها الشقيق من كلّ مكروه".

كما استذكر رئيس الدولة "مناقب الفقيد وآثاره ومساهماته القيّمة في تحقيق مظاهر التنمية والازدهار التي تشهدها بلاده".

وتوقّف رئيس الجمهورية مطوّلا عند "زيارة المرحوم زايد بن سلطان آل نهيان إلى تونس في مطلع السبعينات من القرن الماضي وما تركته من إثر كبير على طبيعة العلاقات التونسية الإماراتية لازالت شواهده قائمة إلى اليوم"، وفق بلاغ رئاسة الجمهورية.

وأعرب رئيس الجمهورية عن يقينه التامّ بأنّ "القيادة الإماراتية ستحرص على مواصلة النهج الذي رسمه زايد بن سلطان آل نهيان وخليفة بن زايد آل نهيان، من أجل تحقيق آمال الشعب الإماراتي والأمة العربية جمعاء"، على حدّ تعبيره.

ومن جانبه، أعرب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان، عن تقديره الشديد لحرص رئيس الجمهورية على أن يكون في مقدّمة المعزين بما يُترجم عمق علاقات الأخوة والتآزر القائمة بين البلدين. 

كما جدّد التأكيد على وقوف الإمارات إلى جانب تونس لتحقيق ما يتطلع إليه شعبها من استقرار ونماء.

والتقى رئيس الجمهورية، أيضا، بعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بدولة الإمارات وتقدّم إليهم بأحر التعازي.

وقد عاد رئيس الجمهورية، مساء أمس، إلى أرض الوطن قادما من دولة الإمارات العربية المتحدة. 

وحيا رئيس الدولة، لدى حلوله بالمطار الرئاسي، العلم المفدى على أنغام النشيد الوطني، واستعرض تشكيلة من الجيوش الثلاثة أدّت له التحية. 

وكان في استقبال رئيس الجمهورية كلّ من رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان ووالي تونس كمال الفقي ورئيسة بلدية تونس سعاد عبد الرحيم،  وأعضاء الديوان الرئاسي وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة بتونس راشد المنصوري.