(من 38 إلى 7 آبار)- وزيرة الطاقة: تراجع عدد الآبار المنتجة للنفط في تونس

أكدت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة نويوة القنجي، تراجع إنتاج تونس من النفط، في العشرية الأخيرة، في ظل تقلص عدد الآبار المنتجة من 38 إلى 7 آبار فقط، وفق ما أفادت به مراسلة الجوهرة اف أم.

 

ولفتت الوزيرة، لدى مشاركتها في ندوة قطاعية حول تقنيات التفاوض ومنظومة الدعم في المحروقات من تنظيم الجامعة العامة للنفط والمواد الكيمياوية، اليوم السبت في الحمامات، أن هذا التراجع ناجم بالأساس عن تقلص عدد رخص البحث والاستكشاف، بسبب تغيير بعض القوانين المتعلقة بالطاقة في تونس.

وبلغ حجم العجز الطاقي في نهاية سنة 2021، نسبة 48%، مقابل 10% فقط سنة 2010، في ظل تراجع الانتاج وارتفاع الطلب، ما دفع البلاد إلى الاعتماد بصفة أكبر على التوريد، وسط تقلبات أسعار الطاقة العالمية.

في المقابل، عبرت وزير الطاقة عن تفاؤلها باستئناف عمليات البحث والاستكشاف منذ سنة 2020، بما يعيد الأمل في رفع عدد الآبار المنتجة للطاقة.