إحالة إمرأة على القضاء بتهمة تقييد أطفالها بأغلال حديدية

تلقت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن مساء اليوم الخميس 12 ماي 2022، من خلال ارساليّة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اشعارا حول شبهة سوء معاملة أطفال قصّر من قبل والدتهم.

 

وورد الاشعار من قبل مواطن أفاد بأن أطفاله الثلاثة هم في حضانة والدتهم التي تسيء معاملتهم وتعمد الى توثيقهم بالسلاسل رغم اصابتهم بالتوحّد حسب أقواله، وفق بيان للوزارة مساء اليوم الخميس

 

وقام الأب بإرسال تسجيل فيديو قال إنّه يوثّق لتقييد أحد أطفاله بأغلال حديدية على مستوى اليدين والقدمين والثاني موثوق على مستوى حزامه.

 

وأحالت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن هذا الاشعار فوريّا على مكتب المندوب العام لحماية الطفولة.

 

وتولى المندوب الجهوي لحماية الطفولة المختص ترابيا اشعار الجهات الأمنية المختصة والتنسيق في الغرض مع السلط القضائية مرجع النظر.

 

وتم التدخّل من قبل المصالح الأمنيّة وتبيّن وجود طفل مربوط وتمّ فكّ وثاقه والتنبيه على الأم في انتظار إحالتها غدا على وكيل الجمهوريّة بالمحكمة الابتدائية مرجع النظر في حالة تقديم.

 

وتعهّد المندوب الجهوي لحماية الطفولة وقاضي الأسرة بالملفّ وسيتمّ اتّخاذ كلّ التدابير الضروريّة للتعهّد بالأطفال وتأمين سلامتهم ومتابعة حالتهم الصحيّة والنفسيّة وضمان مصلحتهم الفضلى.

 

وذكرت الوزارة بأهمية الالتزام بواجب إشعار مندوب حماية الطفولة بكل ما يمكن أن يهدد سلامة الطفل البدنية أو المعنوية، باعتباره واجبا قانونيّا و أخلاقيّا محمولا على الجميع، سواء بالاتصال بالرقم الأخضر المجاني 1809 أو 1899 أو بمراسلة خطيةّ أو بالاتصال بالمكتب الجهوي لمندوب حماية الطفولة مرجع النظر، وفق نص البيان