(اقتحم مركز أمن مطالبا بإدخاله السجن)-هذا ما قررته النيابة بخصوص طفل الـ 15 عاما

أذنت النيابة العمومية بالمهدية مساء الجمعة، بإطلاق سراح التلميذ الذي قام بمداهمة مركز أمن الشابة باستعمال سكين يوم الخميس الماضي وعرضه على قاضي الأسرة الذي قرر بالتنسيق مع مندوب حماية الطفولة ومكتب المصاحبة عرضه على طبيب مختص في مستشفى الطاهر صفر بالمهدية لعلاجه من الإدمان وإعادته إلى مقاعد الدراسة.

يذكر أنّ الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية، فريد بن جحا كان قد أكد أن طفلا يبلغ من العمر 15 تعمد التوجه إلى مركز الامن الوطني بالشابة مطالبا بإدخاله إلى السجن حيث وبتفتيشه تم العثور على سكين.

وباستشارة النيابة العمومية أذنت بتسخير محامي للطفل كما تم وبحضور مندوب حماية الطفولة استنطاقه حيث تبين أن الطفل مدمن على استهلاك المخدرات وقام بالتوجه لمركز الأمن في رغبة منه لإيجاد حل لأزمته خصوصا بعد فرار المزود الذي كان يزوده بالمخدرات إلى الخارج.

وأكد بن جحا أنّ الطفل كان مصمما على الدخول الى السجن بعد فرار المزود.