ارتفاع عدد المحتفظ بهم إلى 8 موظفين في قضيّة تدليس وثائق إدارية بسيدي بوزيد

ارتفع عدد المحتفظ بهم في قضية شبهات الفساد الإداري والمالي صلب المندوبية الجهوية للشباب والرياضة بسيدي بوزيد إلى ثمانية أشخاص بعدما أذنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بموظف جديد، وفق ما أكده الناطق باسم المحكمة الابتدائية بالجهة جابر الغنيمي في تصريح لديوان أف أم
وما يزال ثلاثة أشخاص مفتش عنهم وأربعة آخرون بحالة تقديم في انتظار إحالة المحضر على النيابة العمومية لاتخاذ ما يتعين في شأنهم، وفق المصدر ذاته.

ويذكر أن مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس أفاد، في بلاغ أصدره اليوم الأحد، بأنه تم الاحتفاظ بموظفين اثنين تابعين للمندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد، على خلفية "شبهة ارتكابهما لجرائم تدليس وثائق إدارية لفائدة بعض المعلمين النواب، بهدف التمتع بأولوية الانتداب، مقابل الحصول على رشاوى.

وأذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد الجمعة الماضية بالاحتفاظ بخمسة مسؤولين بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة بالمكان وإدراج 3 بالتفتيش بما فيهم مسؤولان بوزارة الشباب والرياضة وتقديم 3 و متابعة أربعة بحالة سراح من أجل شبهات فساد بالمندوبية تعلقت بإهدار المال العام و التلاعب بالصفقات العمومية، وفق ما أفاد به الناطق باسم المحكمة جابر الغنيمي في تصريح لديوان أف أم.