مسؤول سابق بالأمن الرئاسي يتحرّش بطفل: هذا ما قرّره القضاء

أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية سوسة 1، أول أمس، بطاقة إيداع بالسجن، ضد إطار أمني سابق، كان يشغل خطة مدير عام للأمن الرئاسي، لمحاولته الاعتداء جنسيا على شاب.

وحسب ما أفادت به مصادر قضائية مطلعة لإذاعة موزاييك فقد توجهت للمعني مجموعة من التهم أهمها التحرش الجنسي والاعتداء على الأخلاق وتحريض القاصرين على الفجور ومحاولة الاغتصاب، والتي يواجه إثرها عقوبة قد تصل إلى 26 سنة سجنا وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم المحكمة جابر غنيمي في تصريحات سابقة.

ويجدر التذكير أن سيدة تقدمت بشكاية لدى مركز الاستمرار بسوسة المدينة تفيد بتعرض ابنها البالغ من العمر 17 عاما إلى محاولة اعتداء جنسي من طرف مدير عام سابق للأمن الرئاسي.

وقد اضطر الشاب حينها إلى الدفاع عن نفسه و ألحق أضرارا بالمعتدي وقد مثل أمام المحكمة بحالة تقديم من أجل الاعتداء بالعنف الشديد وقرر قاضي التحقيق الإبقاء عليه بحالة سراح.