وزير الاقتصاد يُعلن عن خطة لإنعاش الاقتصاد بمشاركة كافة الفاعلين الاقتصاديين..

اقتصاد

 


أفاد وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيد اليوم الأحد 14 نوفمبر 2021، بأن الوزارة بصدد إعداد خطة لإنعاش الاقتصاد للفترة 2023ـ2025، وهي خطة قال إنها تندرج في إطار "رؤية 2020ـ2035"، مبينا أن هذه الخطة التي سيتم قريبا الإعلان عنها "هي نتيجة عمل تشاركي مع كافة الفاعلين الاقتصاديين".

وأشار الوزير في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء صباح اليوم، على هامش الاحتفال بالعيد الوطني للشجرة بسيدي الجديدي من معتمدية الحمامات بولاية نابل، إلى تدارس كل البرامج على المديين القصير والمتوسط، للقيام بالإصلاحات الضرورية بهدف تحسين الوضع الاقتصادي.

وأكد سعيد "ضرورة العودة إلى الإصلاحات الهيكلية، باعتبار أن التوازنات المالية على المدى الطويل لا يمكن أن تتواصل بنفس الطريقة"، مذكرا بالإجراءات الأخيرة التي تم اتخاذها خلال الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء، المنعقد بتاريخ 21 أكتوبر الفارط.

وأشار الوزير إلى أن "تحسين النمو الاقتصادي هو الحل للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها تونس"، مشددا على "ضرورة ترسيخ ثقافة العمل، وإعطاء دور أكبر للقطاع الخاص، باعتبار أهميته في إنجاز الثروة وإعطاء نظرة جديدة للدعم الاجتماعي للفئات الفقيرة والطبقة المتوسطة التي تأثرت في الفترة الأخيرة نتيجة الركود الاقتصادي".


 
وبين وزير الاقتصاد والتخطيط أن "مراجعة منظومة الدعم، وإعادة هيكلة المؤسسات العمومية والقطاع العام، ومواصلة تحسين وترشيد السياسات الجبائية، تعتبر من بين الإصلاحات التي من شأنها أن تعيد التوازن المالي للدولة على المدى البعيد وتحسن النمو الاقتصادي، الذي يجب أن يتراوح بين 5 و6 بالمائة".

وأكد أنه "لا مجال للخطأ، باعتبار أن الاقتصاد التونسي لا يتحمل"، في إشارة إلى ضرورة وضع إصلاحات ناجعة وتفعيلها على الميدان، قائلا "إن تونس قادرة بفضل كفاءاتها على تخطي الوضع الاقتصادي الصعب وتحقيق معجزة اقتصادية"، حسب تقديره.


 
واعتبر الوزير أن الاحتفال بالعيد الوطني للشجرة، الذي ينتظم هذه السنة تحت شعار "جميعا من أجل تونس خضراء"، من التقاليد الوطنية التي يجب المحافظة عليها، نظرا لأهمية الشجرة والغابات في تحقيق التوازنات البيئية.

وتضمنت زيارة وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد لمنطقة سيدي الجديدي اليوم، زيارة لمعصرة لتحويل الزيتون بمنطقة حمام بنت الجديدي، بالإضافة إلى افتتاح موسم جني وتحويل الزيتون بضيعة فلاحية بمنطقة الدويخلة من معتمدية الحمامات.

مقالات ذات صلة

ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى منذ 7 سنوات

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء إلى أعلى مستوياتها في أكثر من 7 سنوات بفعل هجمات الحوثيين على الإم...

(بالأرقام)- ارتفاع قيمة العائدات السياحية خلال الأيام الـ10 الأولى من 2022

بلغت قيمة العائدات السياحية 37،8 مليون دينار خلال العشرة أيام الأولى من سنة 2022، مسجلة ارتفاعا بنسب...

البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد التونسي بنسبة 3.5 بالمائة في 2022

توقع البنك الدولي، ان يحقق الاقتصاد التونسي نموا بنسبة 3.5 بالمائة خلال سنة 2022 ونسبة 3.3 بالمائة ف...

تسجيل عجز جاري بقيمة 6،5 مليار دينار إلى موفى نوفمبر 2021..

بلغ العجز الجاري مستوى 6،5 مليار دينار خلال الأشهر 11 الأولى من سنة 2021 أي ما يمثل 5،4 بالمائة من ا...

احتياطي تونس من العملة الصعبة يعادل 136 يوم توريد

بلغ احتياطي تونس من العملة الصعبة، إلى موفى ديسمبر 2021، قيمة 7،998 مليار دولار اي ما يعادل 23،66 مل...

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

مجتمع

قضاء