هذه القرارات التي يجب على اصحاب كل برج اتخاذها في 2018..

28 ديسمبر 2017 - 3:49 م
تونس-الاخبارية-عالمية-متفرقات-رصد
شارف عام 2017 علي الانتھاء , وبمناسبة قدوم السنة الجديدة 2018 يقدم لكم المنجم جات أنابیل، شرحا واف لأفضل الطرق للحصول على افضل قرارات في عام 2018 وفقا للبرج الخاص بك:
برج الحمل آسف، لكن «الحمل لا ينبغي حتى أن يكلف نفسه عناء اتخاذ القرار، فلن يستطیع أن ينفذه»، ويقترح جات على برج الحمل أن يسعى إلى تحقیق أھداف قصیرة الأجل، على غرار الاھتمام بري النباتات المنزلیة كل يوم أحد، والحفاظ على حديقته من التلف، وعلیه أن يركز على الأھداف السھلة والسريعة التحقیق، والقابلة التنفیذ.
الأسد على عكس برج الحمل، فموالید برج الأسد، لیس لديھم أي صعوبة في تحقیق أھدافھم بعام 2018 ،حیث يدخل كوكب زحل في مدار الجدي في التاسع عشر من ديسمبر ويظل فیه لمدة عامین، وھو ما سوف يكون له انعكاسات علینا جمیعا، فزحل، ھو كوكب التمكن والنضج، ودخوله مدار الجدي يجعل موالید برج الأسد أكثر عملیة، وفي ضوء ذلك، فإن التوصل إلى قرار يجب أن يركز على روتین أو طقوس يومیة، تدعم بشكل أكبر موالید برج الأسد، وصحتھم وجدولھم الزمني، كما يجب أن يھتم موالید ھذا البرج بالرعاية الشخصیة لأنفسھم. القوس يمیل موالید برج القوس إلى رؤية الأمور من جانب عملي، حیث يمكن التركیز على المیزانیة لعام 2018 ،والتركیز على منح نفسك كثیر من القیمة والراحة، مع إنفاق المال وبذل الجھد في الأمور الصحیحة.
الثور يقول جات: «بالنسبة لموالید برج الثور، فإنه يمكنھم اتخاذ قرار بشأن التعلم، والالتزام بتوفیر المال لرحلة كانوا يتوقون إلى اتخاذھا، وكذلك التركیز على الخروج لاستكشاف أماكن جديدة. العذراء لقد كان عاما صعبا للجمیع، ولكن برج العذراء على وجه الخصوص بحاجة إلى حل للحصول على مزيد من المتعة في عام 2018 ،وينصح «جات أنابیل» موالید البرج أن يلتزموا بإنھاء المشاريع الإبداعیة التي كانوا يعملون فیھا إلى الأبد، يقول جات: «يمكن للعذراء عادة أن ينھوا ما يبدأون فیه، ولكن مشكلتھم أنھم يسعون إلى الكمال، وھو ما يعطل إتمام مشروعاتھم.*
الجدي يقول جات: «لأن زحل سوف يدخل مدارھم، فإن القرار المھم بالنسبة لموالید ھذا البرج ھو الحفاظ على مستواھم العالي والبحث عن الأفضل، فیجب علیك البحث عن المزيد من الأجر أو المزيد من الوقت في العمل أو المزيد من الاھتمام أو الجھد من الآخرين. ويضیف جات: «علیھم أن يفكروا في حدودھم، إذا كانوا يطالبون بأن يحترمھم الناس، فیجب أن يكونوا واضحین»، وعلیھم التخلص من سلطة التقالید والاستماع إلى الرغبات الخاصة بھم.
الجوزاء ينصح جات موالید البرج سداد الديون التي علیھم سواء كانت مالیة أو عاطفیة، فإذا كان ھناك شخص لديه مسألة تجاھك، فیجب أن تسأل نفسك كیف يمكن أن تعالج ھذا الموقف في عام 2018. ومثله مثل مختلف الأبراج، فالشراكة مع الآخرين فكرة جیدة، وإذا كان ھناك صديق يمكنك أن تطلب منه المشاركة معك في قرارات العام الجديد، حیث أن رؤيته بالنسبة لك، سوف تكون أفضل بكثیر، فیجب أن تستفید من العمل الجماعي لھذا الغرض.
المیزان يقول جات: «مع دخول زُحل الجدي، فھذا وقت رائع لاتخاذ القرار بتحسین الأوضاع المعیشیة»، سواء كان ذلك من خلال شراء منزل أو سیارة جديدة، فالعالم الخارجي لا يمكن التنبؤ بمخاطره، ويجب أن يكون منزلك ملاذ آمن، وتحسین وضع المعیشة، لیس مجرد تحسین الأشیاء الظاھرية الملموسة، بل يجب تحسین العلاقات داخل المنزل والعائلة الواحدة، وقتل كل الطاقات السلبیة في عام 2018.
الدلو أنت بحاجة إلى راحة وقد تضطر إلى إنفاق 2018 للتعافي من عام 2017 ،وحان الوقت لتعلم عادات جديدة لنمط الحیاة التي تكون أكثر ملاءمة لصحتك. يقول جات: «يتعین على موالید برج الدلو اتخاذ قرار للحصول على مزيد من النوم ھذا العام، ولا يجب أن ترھق عقلك في التفكیر، كما يجب علیك الالتزام بالتنمیة النفسیة، والتحقق من صحتك وراحتك في كثیر من الأحیان.
السرطان حان الوقت لاتخاذ قرار للعمل على حل المشاكل العالقة الخاصة بك. ويقول جات: «إن حل بعض القضايا الشخصیة سوف يكون وسیلة ذكیة جدا»، ومھما كانت الطريقة التي تختارھا للتواصل مع الآخر، فالمھم أن تفعل ذلك بصدق، دون تجاھل القضايا عمیقة الخلاف بینكما.
العقرب مثل السرطان، فعلیه إجراء مزيد من الاتصالات مع الآخرين، وإذا كان يشعر بأن ھناك أعمال غیر مكتملة في أي من العلاقات الخاصة به، فیمكنك إتمام تلك العلاقات في عام 2018 ،فیجب أن يكون موالید برج العقرب أكثر ھدوئً ً ا، وصدقا.
الحوت يقول جات: «بالنسبة لموالید برج الحوت، سیكون ھذا العام مدھشا للانخراط سیاسیا أو للانضمام إلى جماعة أو حزب ما والمشاركة في أنشطته، ويمكن أن يكون عام 2018 ،عصیبًا في التمسك بالمبادئ، فالحوت يحمل الكثیر من التعاطف، لذلك لا شك أن عام 2017 ،كان صعبًا بالنسبة له، ومع ذلك، عند استخدام قلبك الكبیر لتحويل العاطفة إلى الإنتاجیة، ستجد الفرح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *