(أعلنوا مقاطعة الدروس) -  خريجي علوم التربية والمعلمين النواب بمنوبة يحتجون..


أعلن عدد من خريجي علوم التربية دفعة 21 و المعلمين النواب دفعة 22 والذين هم خارج الاتفاقية بولاية منوبة اليوم الخميس الدخول في مقاطعة مفتوحة الدروس بالمدارس الابتدائية وذلك الى حين تنفيذ مطالبهم بتسوية وضعيتهم المهنية وفقا للنظام الاساسي، بانتدابهم وتوضيح صفتهم ورتبهم المهنية.

ياتي ذلك عقب احتجاجهم اليوم امام مقر المندوبية الجهوية للتربية بمنوبة، ورفعهم شعارات تنادي بانتدابهم وتسوية وضعيتهم القانونية، وصرف اجورهم المتخلدة.

واكد المعلم لقمان صوة ان خريجي علوم التربية ، انتهى عقد انتدابهم منذ 14 سبتمبر وهم يباشرون دون عقود ولا تكليف رسمي، كما وردت قائمة للمعلمين النواب ولخريجي علوم التربية دفعة 2021 ، بصفة مكلف بالتدريس وهي سابقة غير قانونية ولا يمكن قبولها.

   واكد صوة انه وزملاءه لن يباشروا الى حين تسوية الوضعية وصرف الاجور المتاخرة للبعض منذ افريل المنقضي، والتي لم تصرف البتة لاخرين وفق تعبيره.

من جهته اكد كاتب عام الفرع الجامعي للتعليم الأساسي، سفيان الجعيدي لوات ، انه على الوزارة تحمل مسؤولياتها في تاثير هذه المقاطعة على سير الدروس ، والعودة المدرسية التي اعتبرها متعثرة وتعاني عديد الصعوبات في البنية التحتية والتجهيزات ونقص الموارد البشرية لتتعمق اكثر بسبب التراجع عن الاتفاقية السابقة.

   واعتبر ان صفة المكلف بالتدريس لا وجود لها في النظام الاساسي وهي متناقضة معه ومع اتفاقية ماي 2018 بين اتحاد الشغل والحكومة، وان الفرع الجامعي يساند هذه التحركات من اجل الغاء هذه الصفة اولا ، ومن اجل انتدابهم حسب القانون الاساسي عرفانا بتضحياتهم لسنوات في انتظار تسوية وضعياتهم المهنية .

واشارت مصالح المندوبية الجهوية للتربية الى ان المشمولين بالادماج مؤخرا، يبلغ عددهم بالجهة 203 معلمين منهم 112 من خريجي وخريجات علوم التربية و91 نائبا ونائبة، في انتظار ملحق لتسوية وضعية 32 اخرين.