هذه تفاصيل تقرير ادارة الشرطة الفنية حول الاسلحة في حاوية البلجيكي بنابل..

7 ديسمبر 2017 - 11:50 م

تونس-الاخبارية-وطنية-امن-رصد
وفقا لتقرير الإدارة الفرعية للمخابر الجنائية والعلمية التابعة لإدارة الشرطة الفنية والعلمية لحاوية الأسلحة التابعة للمواطن البلجيكي التي ضبطت من قبل الأبحاث الديوانية بجهة نابل في 2016 ، تأكد أن هناك مسدسا حربيا عيار 9 مم نوع ” clock “انموذح 17 c صنع نمساوي و هو صالح للاستعمال.
و بخصوص البندقية أكد التقرير أنها بندقية لعبة عيار 6 مم مقلدة على شكل رشاش نوع ” minimi “و هي صنع بلجيكي .
أما المسدس الثاني المحجوز داخل الحاوية، فهو مسدس إشارة يقوم بإرسال شماريخ مضيئة عيار 12 صنع في البيرو وهو صالح للاستعمال.
والمسدس الثالث يرسل مادة مشلة للحركة عيار 14 مم مصحوب بكبسولتين تحتوي مادة مشلة للحركة.
كما أثب التقرير أن 4 مسدسات بلاستيكية أخرى صغيرة الحجم ترسل مادة مشلة للحركة يحتوي كل منها على شحنة من سائل متكون أساسا من الفلفل الأحمر و مادة حارقة أخرى.
أما المسدس السادس فهو أيضا مسدس ألعاب بضغط الغاز .
من جهة أخرى، بين تقرير الإدارة الفرعية للمخابر الجنائية التي تولت فحص المخازن أن أربعة منها تابعة لمسدسات نوع ” clock “صالحة للاستعمال، ويتسع كل واحد لعدد 17 خرطوشة عيار 9 مم.
كما تمت معاينة 4 مخازن تابعة لمسدس نوع clock صالحة للاستعمال يتسع كل واحد لعدد 10 خراطيش عيار 9 مم.
و فيما يتعلق بالذخيرة، و بعد فحصها من قبل الإدارة المذكورة، فإن العدد الجملي للخراطيش الحربية عيار 9 مم حدد بـ 970 منها 528 خرطوشة نوع
GFLايطالية الـصنع و عدد 442 خرطوشة نوع bs من صنع تشيكوسلوفاكي و عدد 20 خرطوشة عيار club.22 صناعة ألمانية، و هي نوع
كما أن 5 خراطيش هي عيار 12 بالمطاط منها 3 خراطيش بالكويرة المطاطية، و عدد 2 خراطيش بحبات الشفروتين المطاطية، أما بقية الكرويرات
المعدنية فمن عيار 6 مم.
اما تقرير فحص المعدات، فقد استخلص أن 3 عربات ذات تحكم عن بعد تنقصها بعض الأجزاء والقطع والغطاء الخارجي لكل واحدة منها، و هي تستعمل بواسطة محركات صغيرة الحجم تشغل بمادة البنزين.
وبخصوص الجسم البلاستيكي أصفر اللون الذي ضبط داخل الحاوية، فهو بمثابة هيكل خارجي لمروحية صغيرة الحجم ذات تحكم عن بعد.
و أفاد تقرير إدارة المخابر أن الجسم الخشبي الصغير المثبت هو بمثابة جزء من مروحية صغيرة الحجم تقليدية الصنع وهي غير صالحة للاستعمال،
كما أن الجهاز الالكتروني في شكل شاشة صغيرة تابع للدراجات الرياضية.
و بالعودة لقانون عدد 33 لسنة 1969 المتعلق بضبط توريد الأسلحة والذخيرة والاتجار فيها ومسكها وحملها ا فإن المسدس و الذخيرة عيار 9 مم من الصنف الأول ويحجر القانون تحجيرا باتا إدخالها للجمهورية التونسية ويشمل هذا التحجير كل العمليات الخاصة بها كالتوريد.
و أما الذخيرة عيار 22 فتعتبر من الصنف الثالث في ترتيب الأسلحة و يخضع حاملها و ماسكها لرخصة قانونية .
ويلاحظ ان القانون المتعلق بضبط و توريد الأسلحة لم يتعرض لبقية أنواع الأسلحة والمعدات – وذلك بحسب اخر خبر-.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *