منافسة عربية شرسة على رئاسة منظمة “يونسكو”..

9 أكتوبر 2017 - 5:31 م

تونس-الاخبارية-عالمية-ثقافة-رصد

انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس، انتخابات المدير العام الجديد لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) التى يتنافس فيها سبعة مرشحين بينهم ثلاثة من دول عربية هي مصر ولبنان وقطر.

ويستبعد مراقبون أن يتم اختيار الرئيس الجديد فى الجولة الأولى، وفي حال لم يتمكن أي مرشح من الحصول على أغلبية الأصوات فإن التصويت قد يستمر على مدار الأسبوع لأربع جولات.

ويتنافس على المنصب السفيرة مشيرة خطاب مرشحة مصر، وحمد بن عبدالعزيز الكوارى من قطر، وفيرا خورى لاكويه من لبنان، وفولاد بلبل أوجلو من أذربيجان، وفام سان شاو من فيتنام، وكيان تانج من الصين، وأودريه أزولاى من فرنسا.

وتسير كافة التوقعات إلى الذهاب لجولات أخرى بين المرشحين الأكثر حصولا على الأصوات. وعقد المجلس التنفيذى للمنظمة الذى يضم 58 دولة اجتماعاته، ثم بدأت عملية التصويت السرية، حيث يحتاج الفائز إلى الحصول على 30 صوتا.

ومع انتخاب الرئيس الجديد، تنهي البلغارية ايرينا بوكوفا مشوارها كرئيسة للمنظمة الدولية بعد انتخابها لمدتين على مدى 8 سنوات. وألقت صراعات الشرق الأوسط بظلالها مرارا وتكرارا على عمل المنظمة، التي تشتهر بقائمتها لمواقع التراث العالمي،

كما لاحقت المنظمة اتهامات بتسسيس عملها الثقافي بالأساس وسوء الادارة. وبعد موافقة المنظمة على قبول فلسطين كعضو، أوقفت الولايات المتحدة، أكبر ممول للمنظمة، دعمها المالي لها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *