مكتب استشارات فرنسي سيتولى بيع “بنك الزيتونة” و”الزيتونة تكافل”..

11 يناير 2018 - 7:44 م

تونس-الاخبارية-وطنية-اقتصاد-رصد
أعلن مكتب الاستشارات الفرنسي “فيناكتو” (FINACTU) المختصّ في تقديم النصائح الاستراتيجة والعملية والمالية أنه تمّ اختياره من قبل شركة “الكرامة القابضة” التابعة للحكومة التونسية والتي تدير عددا كبيرا من الشركات والأصول للتكفّل ببيع “بنك الزيتونة” وشركة “الزيتونة تكافل” للتأمين.
ووفق ما جاء بالموقع الإخباريّ المختصّ في الاقتصاد ecofinagency ،فاز مكتب الاستشارات المذكور بامتياز بيع البنك وشركة التأمين المذكورين بعد أن أطلقت “الكرامة القابضة”مناقصة دولية في ذلك.
وأضاف أن المؤسسة ستقترح استراتيجية بيع على “الكرامة القابضة” تقتضي توفير الرعاية والاعتناء لكلّ مؤسسة وتطوير استراتيجية تسويقها ودمج عملية نقل المسؤوليات بها مبيّنا أن العملية تعلّق بـ 58% أو أكثر من رأسمال “بنك الزيتونة” وبـ 88% من رأسمال الزيتونة تكافل.
يشار إلى أن المؤسستين الماليتين حديثتا العهد نسبيا في السوق المالية التونسية إذ تمّ إنشاء “بنك الزيتونة” في عام 2009 فيما تأسست شركة التأمين “زيتونة تكافل” في عام 2011.
يذكر أن الرئيس المدير العام لشركة “الكرامة القابضة” عادل قرار كان قد كشف في ديسمبر الماضي أن الحكومة برمجت التفويت في عدد من الشركات المصادرة انطلاقا من جانفي 2018، وان التفويت سيشمل 70% من “بنك الزيتونة” و”الزيتونة تكافل” و37% من شركة أدوية بالاضافة إلى التفويت في شركة “اسمنت قرطاج”.
واكّد قرار ان بيع “الزيتونة تكافل” يُعد من أكبر عمليات التفويت في الشركات والعقارات المصادرة موضّحا أن عمليات التفويت ستوفر موارد مالية تقدّر بـ 500 مليون دينار.
وأشار إلى ان التفويت في “بنك الزيتونة” و”الزيتونة تكافل” وشركة “أدوية” سيتمّ خلال السداسي الأوّل من سنة 2018 وأنه سيتم التفويت في شركة “اسمنت قرطاج” خلال شهر فيفري القادم.
ولاحظ أنّ عمليات التفويت متواصلة وان آجال انطلاقها ونهايتها مضبوطة ومحدّدة مؤكدا انه لم يتمّ التفويت بعد في 19 شركة مصادرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *