مصالح الفلاحة في ولاية المنستير تتوقع صابة زيتون قياسية في الجهة

10 أكتوبر 2017 - 3:52 م

تونس-الاخبارية-وطنية-مجتمع-رصد

من المتوقّع أن تبلغ صابة الزيتون في ولاية المنستير حسب التقديرات الثانية 91 ألف و500 طن وهي صابة قياسية حيث تسجّل نسبة ارتفاع تبلغ 150 في المائة من المعدل الجهوي لصابة الزيتون البالغ 60 ألف و500 طن وفق ما ذكرته منيرة الغربي سهلول رئيسة مصلحة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير لمراسلة (وات).

وقدّرت كمية الزيت بأكثر من 18 ألف طن وكمية المرجين في حدود 63 ألف مكعّب غير أنّ كميات المرجين الجملية التي ينتظر سكبها على مستوى مصبات المرجين في الجهة مع الكميات الواردة عليها تقدر في حدود 80 ألف م3 وهي تفوق طاقة استيعاب الجهة الضعيفة، وفق منيرة الغربي .
وستتطلّب عملية جني هذه الصابة أكثر من 10 آلاف من اليد العاملة وهي حاليا في حالة جيّدة ومن شأن الأمطار الأخيرة المسجّلة بالجهة والتي بلغ أقصاها 120 مم في الوردانين تحسين ثمرة الزيتون، حسب ذات المصدر.

وكان الإعداد لموسم الزيتون 2017-2018 انطلق منذ الموسم المنصرم وذلك بتحضير غابات الزياتين خاصة أنّ كميات الأمطار فاقت في كلّ جهات ولاية المنستير المعدل السنوي البالغ 379 مم أي نسبة 149 في المائة وتجاوزت في طبلبة هذا المعدل السنوي بنسبة 200 في المائة وكان لها تأثير إيجابي على غابات الزيتون التي في مجملها بعلية.

وحثّت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير وضمن العناية بغابات الزيتون الفلاحين على عمليات الزبيرة والتسميد والحرث علاوة على تنظيمها بالتعاون مع الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بالمنستير ثمانية أيام تحسيسية إخبارية خلال شهر ماي المنصرم بمختلف معتمديات الجهة.
وانطلقت منذ سبتمبر الماضي الحملة الوطنية لمتابعة آفات الزياتين من العسيلة والعثة وذبابة الزيتون ميدانيا ومجهريا في الجيل الورقي والجيل الزهري والجيل الثمري، وسجّلت الجهة حالات إصابة استوجبت التدخل لمداواة 173 ألف أصل زيتون من العسيلة ثم مداواة العثة في الجيل الزهري على مستوى 212 ألف أصل زيتون باستعمال الجرارات والطائرة وخلال جوان 2017 مداواة الجيل الثمري على مستوى 293 ألف أصل زيتون وواصلت الفرق الفنية المختصة الراجعة بالنظر إلى المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير متابعة ذبابة الزيتون ومكّنت موجة الحرارة التي بلغت 45 درجة من القضاء على هذه الذبابة وبالتالي لم يقع تدخل للمداواة حسب رئيسة مصلحة الإنتاج النباتي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *