مخلوف : بن سدرين تنتقم من المؤسسة الامنية باحالة 583 رجل امن على القضاء..

10 أكتوبر 2017 - 8:12 م

تونس-الاخبارية-وطنية-منظمات-رصد
كشف الیوم الثلاثاء زھیر مخلوف، نائب رئیسة ھیئة الحقیقة والكرامة، المعفى من مھامه، عن معلومات خطیرة تتعلق بتجاوزات ادعى أن رئیس الھیئة سھام بن سدرين ارتكبتھا.
وأكد مخلوف خلال استضافته باذاعة “جوھرة” الیوم ان لديه معلومات تدين سھام بن سدرين بدءا بالشغورات داخل الھیئة بعدم اكتمال النّصاب القانوني فیما تواصل الھیئة العمل بأربعة اعضاء فقط في حین لم يبق إلا 7 أشھر على استكمال مھمتھا مما يھدد حقوق الضحايا وخسارة قضاياھم في ظل ھذا الإخلال على مستوى النصاب القانوني.
كما أشار إلى خطر آخر حذر منه، مضیفا أن ھذا الخطر قد يشمل الشعب التونسي بأكمله من خلال ممارسات انتقامیة تمارسھا بن سدرين، بحسب تعبیره.
وأوضح أن ھذه الأخیرة أعلنت انھا ستحیل 1200 قضیة على القضاء بینھا قضايا سیتم رفعھا ضد 583 رجل أمن بتھمة القتل العمد في حق مواطنین، ھذا دون اعتبار 615 ملف تعذيب، مشیرا إلى أن ھذا الأمر سیكون له تداعیات وخیمة على استقرار البلاد خاصة وأنه يھدف الى الانتقام من المؤسسة الأمنیة.
وكشف ذات المتحدث عن فساد يتعلق باستغلال نفوذ وتضارب مصالح من خلال تعیینات مشبوھة حیث عمدت سھام بن سدرين لتعیین ابن شقیقھا، الیاس بن سدرين، على رأس لجنة الإحالة على القضاء لیمثل “الید الطولى لسھام بن سدرين”، بحسب تعبیره.
كما أكد أنھا قامت بتعیین ابنتھا على رأس المجلس الوطني للحريات الذي يشرف على موقع الھیئة في ذات الوقت واصفا ھذه التجاوزات بـ “لوبي عائلي” لبن سدرين.
وفي سیاق المعلومات الخطیرة التي كشفھا، أكد زھیر مخلوف حصول انتدابات مشبوھة بإدارة الھیئة وتبذير للمال العام بالاضافة الى تعیین مديرة ديوان بالھیئة بشكل مريب.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *