قطر تستغني عن “جبل علي”..و تعوضه ب”ميناء حمد” لصادراتها البترولية..

8 أغسطس 2017 - 5:21 م
تونس-الاخبارية-عالمية-اقتصاد-رصد

وقعت الشركة القطرية لإدارة الموانئ “مواني قطر” مع شركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات “منتجات” الذراع التسويقية لـ”قطر للبترول”، مذكرة تفاهم للتعاون والاستفادة من خدمات ميناء حمد لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.

وقال وزير المواصلات والاتصالات القطري، جاسم بن سيف السليطي، الاثنين، إن مذكرة التفاهم تقضي بتوزيع الصادرات القطرية من المواد الكيميائية والبتروكيميائية إلى أكثر من 135 دولة، حسبما نقلت الوزارة. كما أعلن الوزير افتتاح ثلاثة خطوط ملاحية جديدة مباشرة بين ميناء حمد وموانئ في باكستان وماليزيا وتايوان، ابتداءً من الشهر المقبل.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول، سعد شريدة الكعبي: “رب ضرة نافعة.. أمور كثيرة طورت جهودنا الداخلية.. وميناء (حمد) صرح كبير.. وهو من أكبر الموانئ في المنطقة، وهو مفخرة لنا كلنا في قطر، واستعماله بدلاً من جبل علي (في دبي بالإمارات العربية المتحدة)، لأننا اضطررنا لفعل هذا الشيء.. ولكن ذلك له منافع كبيرة للميناء، ولمصانعنا أيضاً أن يكون لدينا ميناء خاص بنا يصدر للجهات بطريقة مباشرة”.

وأضاف الكعبي حسب سي إن إن أن “الصادرات البتروكيماوية القطرية من خلال ميناء حمد تبلغ 2.2 مليون طن متري أو ما يعادل 150 ألف حاوية مكافئة سنوياً، ما يمثل 75 في المائة من حجم صادرات الحاويات بدولة قطر”.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *