فنانون يصفون حساباتهم مع “روتانا” الوليد بن طلال و جورج وسوف على الخط..

10 نوفمبر 2017 - 2:48 م

تونس-الاخبارية-عرب-فنون-رصد

حاول بعض الأشخاص في الأيام القلیلة الماضیة، ّ أن يورّط الفنان جورج وسوف بتعلیق قريب من الشماتة بما حصل مع الأمیر الولید بن طلال مالك شركة «روتانا» التي دخل معھا «أبو وديع» في صراع بعد الأزمة الصحیة التي ألمت به وغادرھا ورفض كل التسويات التي طرحت علیه إلا بعد تسديد حقوقه المالیة التي بذمة المؤسسة المشار إلیھا.

وذكر أبو ديع في اتصال مع « العرب الیوم « : لم أتشاجر مع الأمیر والأزمة حصلت بیني وبین الشركة وأنا رجل وأدرك أن المواقف لا تُعلن وقت المشاكل وحول ما حدث مع الأمیر الولید بن طلال لا تعلیق.

وخلال الفترة الماضیة، سعى البعض للوصول إلى تصريحات نارية ضد الأمیر الولید بن طلال من فنانین سبق أن انفصلوا عن شركة روتانا للصوتیات والمرئیات, لكن يبدو أن الرجل لم يحدث أي أزمة شخصیة مع أحدھم وكل المشاكل حصلت بینھم وبین مدير عام المؤسسة سالم الھندي ومعظمھا حول بعض المستحقات المالیة وأخرى تتعلق بالسیاسة الإنتاجیة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *