(فظيع)-بسبب لعبة فيديو..شاب يقتل أمه !

14 يناير 2018 - 12:49 م

تونس-الاخباررية-عالمية-حوادث-رصد

أقدم شاب أمريكي يبلغ من العمر 28 عاما، يُدعى ماتيو نيكولسون، على قتل أمه بطلق ناري، بسبب لعبة فيديو كان يمارسها في غرفة نومه، حيث سحب سلاحه الناري وقتل أمه في لحظة غضب بعد أن خرج عن طوره.

ويقيم الشاب مع أمه وعائلته في منزلهم بولاية كاليفورنيا الأميركية، وهو منزل واسع يضم ملعباً لكرة السلة وموقفاً للسيارة، وتقيم فيه العائلة بما فيها الأم ليديا نيكولسون، البالغة من العمر 68 عاماً، والتي قتلها الابن في لحظة هياج تسببت بها لعبة الفيديو.

وقالت شقيقة القاتل وابنة الضحية إن والدتها كانت “تريد الخير لكل الناس وفي كل الأوقات”، لكن متحدثاً باسم الشرطة الأميركية قال لوسائل إعلام محلية إن رجال الشرطة كانوا قد زاروا المنزل مرة واحدة خلال الشهور الستة الماضية في أعقاب مشاجرة نشبت بين الشاب ووالديه، قبل أن يرتكب جريمته الشنيعة أول أمس الخميس.

وحسب صحيفة واشطن بوست، فإنّ الشاب نيكولسون كان في غرفته يلعب بلعبة فيديو إلكترونية عندما تسبب شيء ما له باضطراب ثم بدأ بالصراخ، عندها ذهبت والدته إلى الغرفة للاطمئنان عليه فنشب جدال بينهما انتهى بتكسير السماعات التي يضعها على رأسه.

وذكرت الشرطة أن الشاب نيكولسون ألقى باللوم على أمه لتكسير السماعات أو التسبب بكسرها، ومن ثم هدد بقتلها وقتل والده أيضاً، قبل أن يقوم بقتل أمه فعلاً، وأوضحت أنّ نيكولسون استعمل سلاحاً نارياً كان موجوداً في المنزل وهو يصرخ “السماعات انكسرت.. السماعات انكسرت”، ومن ثم أطلق النار على أمه فأرداها قتيلة على الفور.

وقال نيكولسون خلال التحقيق معه إنه لم يقصد إطلاق النار على أمه وإنما أطلق رصاصتين على الحائط من أجل الوفاء بتهديده فقط، إلا أن إحدى الرصاصات أصابت الأم وتسببت بموتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *