عراك وشتائم بين المنجي الرحوي واياد الدهماني تحت قبة البرلمان..وتعطل الجلسات..

7 ديسمبر 2017 - 10:29 م

تونس-الاخبارية-وطنية-سياسة-رصد
نشب خلاف خلال الجلسة العامة المنعقدة الیوم لمواصلة البت في مشروع قانون المالیة لسنة 2018 ،بین نائب الجبھة الشعبیة منجي الرحوي والناطق الرسمي باسم رئاسة الحكومة اياد الدھماني، في بھو مجلس نواب الشعب ما تسبب في تعطیل سیر الجلسة.
وتدخل عدد من النواب لتھدئة الخواطر بعد التلاسن الذي جد بین منجي الرحوي واياد الدھماني.
وبعد استئناف الجلسة، طالب عضو حركة النھضة الحبیب خضر، من رئیس الجلسة عبد الفتاح مورو دعوة المنجي الرحوي للاعتذار، وھو طلب قوبل
بالرفض.
وأكّد الناطق الرسمي باسم رئاسة الحكومة اياد الدھماني في تصريح لموزايیك مساء الیوم الخمیس 7 ديسمبر 2017 ّ أن النائب عن الجبھة الشعبیة منجي الرحوي عمد إلى الإعتداء علیه لفظیا تحت قبّة البرلمان.
وقال إنّه اكتفى بالصمت وخیّر عدم الردّ على ما وجھه له الرحوي من “شتائم” في أحد قاعات المجلس، نافیا الاتھامات التي وجھھا له رئیس كتلة حركة الجبھة الشعبیة أحمد الصديق بتعمده القیام بحركة “غیر مقبولة” تجاه الرحوي.
من جھة أخرى انسحبت كتلة النھضة من الجلسة بعد أن طلب رئیسھا، نور الدين البحیري نقطة نظام، وھو طلب جوبه بدوره بالرفض من قبل رئاسة الجلسة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *