صيادون تونسيون يمنعون سفينة عنصرية من دخول ميناء جرجيس..

7 أغسطس 2017 - 10:56 ص

تونس-الاخبارية-وطنية-منظمات-رصد

منع صيادون تونسيون سفينة تقل نشطاء أوروبين يمينيين متشددين من الرسو في ميناء جرجيس، ما مثل ضربة لمهمتهم الرامية لكبح تدفق قوارب المهاجرين من أفريقيا إلى أوربا.

ولم تتمكن السفينة التي تُدعى “سي ستار “، والتي استأجرتها مجموعة جينيراسيو إيدنتيتير Génération identitaire المعروفة اختصار بـ جي أي ومقرها فرنسا، من الرسو في ميناء جرجيس. وتقول مجموعة جي أي إن منظمات غير حكومية، تعمل في مجال الإنقاذ في البحر المتوسط، تتواطأ مع مهربي البشر. لكن الصيادين التونسيين في ميناء جرجيس هددوا بأنهم لن يسمحوا للسفينة الأوربية بالتزود بالوقود، إذا ما رست في الميناء واصفين النشطاء الأوربيين المناهضين للهجرة بأنهم “عنصريون”.

وقال شمس الدين بوراسين، رئيس اتحاد الصيادين المحليين، لوكالة الصحافة الفرنسية: “هذا أقل شيئ يمكننا فعله، بالأخذ في الاعتبار ما يحدث في البحر المتوسط. إن المسلمين والأفارقة يموتون هنا”.

وقال مسؤول رسمي في الميناء، طلب عدم الكشف عن هويته: “هل نترك هؤلاء العنصريين يدخلون الميناء؟ أبدا لن نفعل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *