بوعلي المباركي : قطع العلاقات مع سوريا ليس قرار الشعب..والارهابيون هم من عارضوا زيارتنا الى دمشق..

7 أغسطس 2017 - 12:42 م

تونس-الاخبارية-وطنية-منظمات-رصد

قال الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي خلال استضافته اليوم الإثنين 7 أوت 2017، في برنامج اكسبراسو أن الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد من الإتحاد قد حققت أهدافها على المستوى الوطني و الدولي مشيرا إلى أنه من خلال هذه الزيارة تم كسر الحصار الإعلامي على سوريا .

و تابع ”الزيارة كانت هامة جدا و قد أكدت للقيادة السورية دعم المنظمة الشغيلة لها مشيرا إلى أن قرار قطع العلاقات الديبلوماسية بين البلدين لا يمثل التونسيين ، قائلا” قطع العلاقات مع سوريا موقف مخالف و خاطئ لا يتماشى مع وجدان و نبض الشارع التونسي ”.

كما أوضح أن المجموعات الرافضة لزيارة الاتحاد إلى سوريا هي مجموعات تنتمي إلى مجموعات سلفية إرهابية و أن هذه المجموعات لا تريد أن يكون للأقطار العربية أوطان داعيا إلى محاسبة كل من تسبب في سفر عدد من الشباب التونسي إلى بؤر التوتر في سوريا أمام محكمة الجنايات الدولية .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *