(بعد 29 سنة) – هذا الوزير الاسرائيلي يعترف بانه من اغتال ابو جهاد في تونس..

27 ديسمبر 2017 - 8:22 م

تونس-الاخبارية-وطنية-ارهاب-رصد

أكد وزير الجيش الاسرائيلي السابق “موشيه يعلون” أنه تولى الإجهاز على خليل الوزير (أبو جهاد)، أحد كبار قيادات حركة فتح، في عملية اغتياله بتونس.
و قال يعلون خلال حوار مع التلفزيون الاسرائيلي ” ان القصة بدات في مارس عام 1988 حينما كلف جهاز الموساد الاسرائيلي باغتيال ابو جهاد لكنه لم يتمكن من ذلك فتم تحويل المهمة الى الاستخبارات العسكرية و هنا تم اعطاؤنا معلومة مفادها انهم عرفوا مكانه”.
و ذكر موشيه يعلون ان الاسطول الاسرائيلي أبحر لمدة 4 أيام حتى وصل الى شواطيء البلاد التونسية ثم نزلت الفرقة المكلفة بالمهمة و انتظرت حتى تأكدت من تواجد أبو جهاد في منزله.
و أشار يعلون الى أنه بعد دخول الفرقة الى منزل أبو جهاد و اطلاق النار عليه ، دخل هو و صعد الى مكان الجريمة ثم أطلق الرصاص على رأسه للتأكد من قتله .
و تجدر الاشارة الى أن عملية اغتيال خليل الوزير “أبو جهاد”، كانت في 16 أفريل عام 1988، بواسطة فريق إسرائيلي يتكون من 20 شخصا وصلت إلى تونس رفقة أربع سفن وغواصتين، وبمساندة زوارق مطاطية وطائرتين مروحيتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *