(بعد اشتباكات امس) – معبر راس جدير بين فكي كماشة جيش الجويلي وتهديد عسكر زوارة ..

6 يناير 2018 - 3:49 م

تونس-الاخبارية-وطنية-نزاعات-رصد

أكد شهود عيان اليوم السبت، أن حركة عبور المسافرين والتجار متوقفة بالمعبر الحدودي راس جدير، حيث ويسمح بالمرور للراغبين فقط في العودة إلى تونس أو ليبيا، رغم أن السلطات التونسية لم تتخذ قرارا بغلق المعبر على خلفية الاشتباكات المسلحة التى جدت يوم امس من الجانب الليبي.

وفي سياق متصل وحسب موقع بوابة افريقيا الإخبارية، فقد أدانت بلدية زوارة ما وصفته الاعتداء على أهالي بلدية زوارة، واستنكرت بشدة قيام قوة عسكرية بالاعتداء على أهالي البلدية والدخول لحدودها الإدارية بحجة بسط نفوذ الدولة دون الرجوع إلى السلطات المسؤولة في البلدية أو حتى التنسيق معها. جاء ذلك ردا على تصريحات آمر المنطقة الغربية أسامة جويلي، الذي أعلن في تصريح لفضائية ليبية أن قواته تقوم بمطاردة المجرمين وتأمين الطريق الساحلي من طرابلس إلى راس جدير.

وحذر بيان بلدية زوارة كل من تسول له نفسه الدخول إلى الحدود الإدارية لبلدية زوارة وأن المؤسسات الأمنية والعسكرية بالبلدية ستكون سدا منيعا ضدهم وأكدت بلدية زوارة في بيانها أن الجهات العسكرية بالبلدية تتبع حكومة الوفاق الوطني وهي التي تقوم بتأمين المواقع الحيوية بما فيها منفذ راس جدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *