(بسبب تركيا) – هل ضرب النائب الوزير تحت قبة البرلمان ..؟

7 ديسمبر 2017 - 10:43 م

تونس-الاخبارية-وطنية-حوادث-متابعات

تداول نشطاء المواقع الاجتماعية بشكل واسع مساء اليوم الخميس ان النائب عن “الجبهة الشعبية” المنجي الرحوي اعتدى بالضرب على عضو الحكومة والناطق باسمها اياد الدهماني… وزاد في الهاب الاجواء تدخل لرئيس كتلة حركة “النهضة” قال فيه لرئيس الجلسة العامة عبد الفتاح مورو : “هناك نائب الان بصدد ضرب وزير خارج القاعة” في اشارة الى ما حدث بين الرحوي والدهماني. الا ان عبد الفتاح مورو نائب رئيس مجلس نواب الشعب رفض التدخل مبرزا ان دوره كرئيس للجلسة يقتصر على ما يقع صلبها وان ما يحدث بالخارج أمر لا يتدخل فيه. واندلعتت المشاحنة بين النائب والوزير بسبب القصل 36 من مشروع القانون المتعلق بالترفيع في المعاليم الديوانية الموظفة على البضائع التركية ، والاتهام الموجه للدهماني بالضغط على نواب لاسقاط الفصل المذكور وتعويضه بأمر حكومي. وانسحب نواب النهضة وازداد منسوب الضغط والتوتر بالمجلس بسبب الفصل 36 وسط انقسام بين متمسك بضرورة تمريره على غرار نواب افاق تونس والحرة ونواب من النداء مقابل نواب النهضة الدافعين لاسقاطه وتحويله الى امر حكومي مسنودة في ذلك باياد الدهماني، وفقا لتدوينة نشرها الصحبي بن فرج النائب عن كتلة الحرة بصفحته الخاصة بموقع فايسبوك .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *