(بالفيديو) – عمر صحابو يتهم ميزانية 2018 ب”المغالطة والغدر” و يحذر من”جوع” التونسيين..

6 ديسمبر 2017 - 4:44 م

تونس-الاخبارية-وطنية-اقتصاد-رصد
اتهم الاعلامي والناشط السياسي عمر صحابو حكومة يوسف الشاهد بمغالطة الشعب والغدر به، واكد في فيديو نشره مؤخرا على ضرورة تحسيس الشعب بحقيقة مرّة تتعلق بالحجم الذي بلغه تداين الدولة التونسية مشيرا الى انه وصل الى مستوى خطير ومفزع.
وقال ان وزير المالية الحالي كشف ان مصاريف ميزانية الدولة تقدر بـ 36 ألف مليار وان المداخيل لا تتجاوز 25 ألف مليار ملاحظا ان ذلك يعني ان هناك عجزا بـ 10 آلاف مليار متسائلا : من أين ستأتي بها الدولة ؟ وبعد أن أوضح ان 9 آلاف مليار من العشرة المذكورة ستخصص لخلاص الديون، أشار صحابو الى ان ذلك يعني ان بلادنا اصبحت تقترض لتسديد ديونها متسائلا الى متى سيدوم هذا الوضع الخطير ؟
وأضاف صحابو ان هذا الوضع تواصل مع كل الحكومات التي تعاقبت بعد الثورة وان النتيجة ان البلاد غرقت في المشاكل وان نسب البطالة ازدادت وان 30% من الشعب اصبحت تعيش تحت عتبة الفقر وان الأخطر من ذلك ظهور آفة الجوع.
وتطرق المتحدث الى مغالطات «حكومة الوحدة الوطنية» سواء بخصوص نسبة النمو المنتظرة أو حجم الاستثمار الخارجي أو ارتفاع عدد السياح.
وفي ما يتعلق بما أسماه «غدر» الحكومة بالشعب كشف صحابو عن التزامات قال ان رئيس الحكومة تعهد بها في رسالة سرية وجهها لصندوق النقد الدولي مشيرا الى ان الشعب بدأ يعاني من تداعيات هذه الالتزامات.
كما ذكر ان نصف الأوراق النقدية المتعامل بها في تونس مجرد ورق ولا تمثل قيمتها الحقيقية نتيجة لجوء الحكومة الى طبع كميات كبيرة منها دون ان يكون لها مقابل ذلك سلع أو ثروة. وكشف في هذا السياق أن الحكومة ضخّت 11 ألف مليار من الأوراق النقدية التي لا قيمة لها في الدورة الاقتصادية والمالية للبلاد. وأكد ان ذلك خطير الى اقصى درجة لما يتسبب فيه من غلاء في الأسعار وعجز المواطنين عن الشراء.
وفي هذا السياق قال صحابو ان رئيس الحكومة لم يكشف عن طباعة الأوراق النقدية مذكرا بأنه كان قد التزم بكشف الحقائق .

اضغط على الرابط التالي لمشاهدة الفيديو:


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *