(بالفيديو) بكاء ظافر العابدين اثر تمنيه هذه الأمنية

2 يناير 2018 - 11:00 م

تونس-الاخبارية-وطنية-فنون-رصد

حل الفنان ظافر العابدين رفقة الفنانة درة زروق ضيوفا على برنامج “حكايتي مع الزمان” على قناة “دبي”،الذي يذهب بظيوفه في رحلة عبر الزمن من الحاضر الى المستقبل بعد 40 عاما.
و سألت مقدمة البرنامج الإعلامية منى أبو حمزة كلا الفنانين لو كانا في سن الثمانين عاما ما هو اليوم الذي يتمنيان لو يعود به الزمن .
فبكى الفنان ظافر العابدين و أجابها يوم وفاة والدي لأنني لم أكن موجودا، مبررا غيابه بخيارات اختارها أبعده عن عائلته في تلك الفترة و حرمه من الحضور.
أما الفنانة درة زروق التي بدت متأثرة لبكاء ظافر ، قالت أنها تتمنى لو يعود بها الزمن ليوم تعيشه مع والدها و هو في صحة جيدة لأنها على عكس ظافر كانت حاضرة يوم وفاته.
فكرة البرنامج :
برنامج “حكايتي مع الزمان” مقتبسة من برنامج “Story Of My Life” ،فكرته تقوم على تغير الشكل الخارجي للضيوف ليبدو متقدما في السن بحوالي 40 عاما من عمرهم الحالي.
و تتم العملية عبر مرحلتين ،في المرحلة الأولى وضع مكياج خاص ليظهرا في سن الـ 60 عاما و يتخيلا ما سيكونا عليه وقتها، ثم في المرحلة الثانية يتغير المكساج ليصبحا في سن الـ 80 و يتخيلا كيف سيكون وضعهما و يكشفا عن أمنياتهما خلال هذه المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *