(الداخلية تحركت) – من هم الملثمون الذين يترصدون مقر هذا الحزب ؟..

13 يناير 2018 - 1:43 م

تونس-الاخبارية-وطنية-امن-رصد

أفاد عضو المكتب السياسي للتيار الشعبي، محسن النابتي في اليوم، السبت 13 جانفي 2018 ،بأنه منذ أول أمس تم رصد حركة غريبة ومريبة أمام المقر المركزي لحزب “لتيار الشعبي”، يقوم بها أشخاص على درجات نارية وأحيانا بسيارات مشبوهة أثناء النهار وفي الليل.

وأضاف أن الشباب المتواجد بإستمرار في مقر الحزب لاحظ ذلك، حيث تأكدت تلك العمليات المريبة بالأمس بعدما لوحظ شخصان ملثمان على متن دراجة نارية، قام أحدهما بالإشارة إلى زميله قائلا:

“ذلك هو المقر” .و ّبين محسن النابتي -حسب اخر خبر أنه تم الإتصال بوزارة الداخلية من قبل الأمين العام والناطق الرسمي للجبهة خصوصا وأن هاته الحركة المريبة تتزامن مع حملة التحريض على الجبهة الشعبية ومع عملية حرق المكتب الجهوي لحزب العمال بسليانة أمس .

وأوضح أن وزارة الداخلية تحولت على عين المكان وقامت بمعاينة وتمشيط محيط المقر، كما حضر ممثلون عن الوزارة وتحدثوا مع الأمين العام للتيار الشعبي والناطق الرسمي بإسم الجبهة الشعبية، مؤكدين تعهدهم بحماية المقر وأخذ الإجراءات اللازمة .

وأضاف محسن النابتي أن التيار لا يتهم أحدا لكن حملات التحريض و”الشيطنة “المتكررة للجبهة الشعبية وقياداتها تجعلها محل إستهداف، داعيا وزارة الداخلية لأخذ الإحتياطات اللازمة لحماية المقرات المركزية والجهوية للجبهة الشعبية وتوفير الحماية حول قيادات الحزب على غرار الأمين العام للتيار زهير حمدي و مباركة البراهمي وقيادات أخرى تتعرض لحملات شيطنة وتكفير .

هذا وقال إن وزارة الداخلية مشكورة لإتخاذها جملة من الإجراءات الأمنية عند قدومها لمعاينة الوضعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *